“جيرارد بيكيه” يفقد لقب المدافع الأساسي في برشلونة

“جيرارد بيكيه” يفقد لقب المدافع الأساسي في برشلونة

7 نوفمبر, 2014

نال “جيرارد بيكيه”، لقب المدافع الأساسي بلا منازع مع فريقه برشلونة الإسباني منذ أن تمكن في موسم 2008-2009 من تعزيز مكانته كواحد من أبرز الواعدين في مركز قلب الدفاع في أوروبا، ولكنه فقد صفة اللاعب الأساسي خلال فترة المدير الفني الحالي للفريق الكتالوني “لويس إنريكي”، حيث خاض سبعة من إجمالي 14 مباراة رسمية لفريقه حتى الآن.

فمنذ هزيمة البرسا أمام ريال مدريد في كلاسيكو الليغا 1-3 على ملعب “سانتياغو برنابيو”، جلس “بيكيه” أول أمس الاربعاء، على مقاعد البدلاء للمباراة الثانية على التوالي خلال لقاء فريقه أمام ليفربول في دوري الأبطال الأوروبي، والذي انتهى بفوز البرسا بهدفين دون رد وتأهله إلى ثمن نهائي البطولة.

وجاء قرار جلوس “بيكيه” أول أمس على مقاعد البدلاء من قبل المدرب “لويس إنريكي”، وهو أمر لم يحدث في السابق مع مدربي البرسا “بيب غوارديولا” أو الراحل “تيتو فيلانوفا” أو “تاتا مارتينو”.

فمنذ بداية الموسم الحالي، لم يعد “بيكيه” كسابق عهده في برشلونة، فبعد أن كان عنصرا بارزا في عهد “فيلانوفا” بات الآن مع “إنريكي” صاحب دور ثان.

وبخلاف مدربين آخرين، يقوم “إنريكي” بإدخال تعديلات على خط دفاع البرسا والدليل على ذلك أنه منذ انطلاق الموسم الكروي الحالي استعان بخمس ثنائيات في قلب الدفاع وخط الوسط.

ويعد أفضل ثنائي لـ”لويس إنريكي” المكون من “خافيير ماسكيرانو” و”جيريمي ماتيو” (خاضا ست مباريات)، يليهما “مارك بارترا”-“جيرارد بيكيه” (4 لقاءات)، و”ماتيو” و”بيكيه” (2)، كما أن “ماسكيرانو” خاض مباراة واحدة كقلب دفاع بينما خاض لقاء الاربعاء منذ بدايته مع “بارترا”.

وبشكل إجمالي، خاض “بيكيه” مع برشلونة 700 دقيقة، ليقترب كثيرا من الـ745 دقيقة التي لعبها “ماسكيرانو”، أما “ماثيو” فكان صاحب أكثر مشاركة 936 دقيقة.

وحتى لقاء الكلاسيكو قبل نحو عشرة أيام، كان “بيكيه” أحد أكثر من يعتمد عليهم “إنريكي” في دفاع برشلونة، فقبل مباراة الريال خاض اربع مباريات متتالية سواء في الليغا أو دوري الأبطال.

ولكن تطور “بيكيه” عانى من نقطة تغير أمام الريال، حيث شهد ملعب “البرنابيو” أداء لم يكن الأسوأ ولكنه كان سيئا حيث احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة الملكي بعد أن تصدى بذراعيه لتمريرة أرضية من “مارسيلو”، لينفذها “كريستيانو” بنجاح.

ومنذ 25 أكتوبر الماضي، لعب “بيكيه” فقط 45 دقيقة أمام إسبانيول في كأس السوبر بإقليم كتالونيا (شمال شرقي إسبانيا)، وهي بطولة انطلقت في الإقليم منذ موسم 2011-2012 وتجمع ممثليه في دوري الدرجة الأولى.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*