ظاهرة الانتحار تعصف من جديد بثلاثيني ضواحي شفشاون

ظاهرة الانتحار تعصف من جديد بثلاثيني ضواحي شفشاون

14 سبتمبر, 2018

أقدم شاب، يوم أمس (الخميس)، على وضع حد لحياته شنقا بالقرب من منزل أسرته، الواقع بدوار أوفاس وسط جماعة بني رزين بإقليم شفشاون، وذلك في ظروف وصفت بـ “الغامضة”.

وعلمت “الشمال بريس” أن الشاب وهو في الثلاثينيات من عمره، عثر عليه أفراد أسرته، معلقا باستعمال حبل لفه حول رقبته وتبثه بجدع شجرة، حيث قامت الأسرة بإخطار الدرك الملكي التي حضرت للتو إلى مكان الفاجعة، حيث أنجزت محضر المعاينة قبل أن يتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بشفشاون، في انتظار تعليمات الوكيل العام لدى استئنافية المدينة.
وحسب أقارب الضحية، فإن الشاب، لم يكن يعاني من اي مشاكل عائلية أو اضطرابات نفسية، تدفعه الى وضح حد لحياته بهذه الطريقة المأساوية.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*