عمليات المراقبة خلال شهر رمضان تسفر عن حجز 225 طنا من المواد الغذائية الفاسدة

عمليات المراقبة خلال شهر رمضان تسفر عن حجز 225 طنا من المواد الغذائية الفاسدة

21 مايو, 2020

أفضت عمليات مراقبة جودة المواد الغذائية التي قامت بها اللجن المختلطة للمراقبة، التي يرأسها الولاة والعمال بمختلف عمالات وأقاليم المملكة، إلى حجز وإتلاف حوالي 225 طن من المواد الغذائية مند بداية شهر رمضان.

وأكدت اللجنة الوزارية المكلفة بالتموين والأسعار وعمليات مراقبة الجودة والأسعار، اليوم الخميس، استمرار توريد الأسواق في مختلف أقاليم وجهات المملكة بكل المواد الأساسية والغذائية بشكل جيد ووافر.

وأوضحت اللجنة في بلاغ لها أن العرض يغطي الطلب، كما أن الإنتاج كاف لتزويد السوق الوطنية للأشهر القادمة، بالنظر إلى الدينامية المتواصلة التي تعرفها سلاسل الإنتاج والتوريد.

وسجلت اللجنة استمرار انخفاض أسعار بعض المواد الاستهلاكية الأساسية واستقرارا في بعضها الآخر، مقارنة مع الأسبوع الثالث من هذا الشهر الفضيل، مع استثناءات قليلة تهم ارتفاعات بالنسبة لأسعار بعض المواد بين 4 و8 في المائة في المتوسط، علما أن هذه المواد قد عرفت انخفاضات متتالية في الأسابيع السابقة.

وحسب البلاغ فقد أسفرت عمليات المراقبة عن تسجيل 762 مخالفة في مجال الأسعار وجودة المواد الغذائية منذ بداية رمضان، كما تم حجز وإتلاف ما يفوق 67 طنا من المواد غير الصالحة للاستهلاك أو غير المطابقة للمعايير المعمول بها.

كما سجلت مصالح مراقبة جودة وسلامة المنتجات الغذائية (خارج اللجن المختلطة)، والتي تشمل المراقبة الدائمة في المنافذ الحدودية والمجازر ووحدات الإنتاج والتحضير والتوزيع، عدة مخالفات.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*