تعرف على التنبؤات الفلكية لحظك ليوم (الجمعة)

تعرف على التنبؤات الفلكية لحظك ليوم (الجمعة)

16 سبتمبر, 2021

تقدم صحيفة “الشمال بريس” الاكترونية لقرائها أصحاب الاهتمام بمعرفة أخبار الأبراج وعلم الفلك، خدمة يومية تمكنهم من التعرف على التنبؤات الفلكية حول حظهم المهني والعاطفي والصحي… وذلك من خلال توقعات أشهر خبراء الأبراج وعلوم الفلك في العالم، الذين يعتمدون على قراءة مسارات النجوم والأقمار والكواكب، وكذا دراسة العلامات التي ترسلها كل مجموعة نجمية في الفضاء.

وهذه توقعات برجك لهذا ليوم غد (الجمعة 17 شتنبر 2021)، فخذ الأمر من قبيل التسلية، وتفاءل إن بشرتك النجوم خيرا إن شاء الله. 

الحمل: 21 مارس إلى 20 أبريل
يبدو أن شكوك الأمس قد تبخرت وأنت الآن منشغل بالتقدم للأمام؛ حاول استخدام هذه الطاقة في البدء في مشروعات جديدة واتخاذ قرارات هامة. بما أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، وأنت تشعر بالراحة بالنسبة للأمور التي تقوم بها، يمكنك الاستمتاع بالنجاح القادم. لكن لا ترتبط بالكثير من المشروعات وذلك لأن توازنك الداخلي سوف يصبح مهددًا وسوف تتعرض لخطر استنفاذ نفسك.

الثور: 21 أبريل إلى 20 ماي
في بعض الأحيان، يجب أن تتعامل مع الفشل في العمل. كن شجاعًا وانظر إلى هذه الانتكاسات على إنها فرص للتغيير إلى الأحسن. إذا قمت بذلك، فسوف تخرج من أعماق اليأس في حالة أفضل. سوف تتخذ قرارات قريبًا في حياتك الخاصة. التزم برأيك، ولكن استمع أيضًا إلى ما يقوله الآخرون من حولك. تظهر هذه الظروف الصعبة أيضًا في شكل جسدي. خذ وقتك للاستمتاع بالمزيد من السلام والهدوء.
الجوزاء: 21 ماي إلى 21 يونيو
اليوم أنت متفق أخيرًا مع ذاتك، وهذا يتضح للآخرين من خلال سلوكك. في العمل، سوف يطلب منك الزملاء النصيحة، وكذلك الحال في حياتك الخاصة. تأكد من الاحتفاظ بالتوازن بين الأخذ والعطاء حتى تتمكن من الاستفادة من الصداقات. يجب أن تكون مهتمًا بذاتك بعض الشيء للحفاظ على هذا التوازن. قد يكون التأمل هو المدخل الصحيح.
السرطان: 22 يونيو إلى 22 يوليوز
أنت الآن متفق مع ذاتك بشكل كامل، وتشعر بالتناغم التام في عملك وفي حياتك الشخصية أيضًا. يؤثر ذلك على الآخرين لما لك من علاقات قوية مع شريك حياتك والعائلة، مع وجود توازن جيد وصحي بين الأخذ والعطاء. حاول الحفاظ على هدوئك الداخلي واستخدم هذا الوقت في الإعداد لأوقات أقل إيجابية قادمة.
الأسد: 23 يوليوز إلى 22 غشت
الوقت الآن مناسب لبداية جديدة؛ استخدم طاقتك في اطلاق الخطة المُعَدة خارج تكتلات البداية. إذا ائتمنت من حولك فسوف يساعدونك في اتخاذ الخطوات الأولى. الإيجابية التي تشع منك تجذب الآخرين، ويمكنك تأسيس روابط مع معارف جديدة والتأكد من دعم الآخرين.
العذراء: 23 غشت إلى 22 شتنبر
حماسك يمكنك من العمل بنجاح من خلال فريق، كما يمكنك ترك علامتك بهدوء إذا قمت بإنجاز المهام مع الآخرين. لكن تذكر أن نجاح المجموعة هو الأهم – وليس الأنا الخاصة بك. سوف ينتج عن ذلك أيضًا مناخًا جيدًا في المنزل. قد يؤدي السلوك الأناني إلى الإضرار بعلاقاتك الأسرية على المدى البعيد.
الميزان: 23 شتنبر إلى 22 أكتوبر
اليوم تستطيع إظهار معدنك، ونظرًا للجاذبية التي تتمتع بها، فإنك مجهز للعمل من خلال فريق. ماذا تنتظر؟ أنت لا تعلم إلى متى يستمر ذلك. من ناحية الصحة، فإنك تشعر برضا تام وراحة. سوف يؤثر التناغم بين جسدك وعقلك إيجابيًا على من هم حولك، وبالتالي، المشروعات المشتركة مع الأصدقاء الجيدين هي ما وصفه الطبيب لحالتك.
العقرب: 23 أكتوبر إلى 21 نونبر
سيتم إعادة بحث وتقييم أراءك أو أعمالك بشكل من الأشكال. اذا لم تكن الأمور تسير على ما يرام، قد تميل إلى إرجاع السبب إلى خطأ صدر من الآخرين أو كنتيجة للظروف الحالية. من الأفضل الاحتياط والتحلي بالصبر: بالإضافة إلى ابتهاجك بالانتصار على هذه الأزمة الحساسة بدون عواقب، سوف تخرج منها بدروس.
القوس: 22 نونبر إلى 19 دجنبر
تشعر بقوة بدنية وذهنية أكبر من ذي قبل، وقد حان الوقت لاتخاذ القرارات الصعبة التي طالما أجلتها. اتخذ الوقت اللازم وقم بإعادة النظر مرة أخرى جليًا في تفاصيل الأمور قبل البت فيها واتخاذ القرار. عند اتخاذك القرار لا تناقشه وتمسك بقراراتك لأنها هي القرارات السديدة.
الجدي: 20 دجنبر إلى 19 يناير
العديد من الأشياء لا تسير كما ينبغي، فتواجه عراقيل أينما توجهت ويبدو أن الجميع يعمل ضدك. حاول أن تتريث أمام تلك الظروف التي يبدو أنها مناوئة وتعامل معها كونها تحديات. إذا جرت الأمور على غير المتوقع، قد تكون النتائج في نهاية المطاف إيجابية كغير المتوقع. كل تجربة تمر بها تجعل من مسار حياتك ممتع ومفيد.
الدلو: 20 يناير إلى 18 فبراير
إنك تلاحق أهدافك بطاقة هائلة، فحاول كبح رغبتك العارمة في النجاح. تابع أهدافك بوعي وبإصرار، لكن لا تغفل عن الأشياء الأهم. تباطأ قليلاً وتمالك نفسك من وقت لآخر وامنح بدنك فترة راحة حتى يتمكن من إعادة شحن طاقته والاستعداد للمهام القادمة.
الحوت: 19 فبراير إلى 20 مارس
توقفت الأشياء دون سبب واضح، وعلى الرغم من أنك لم ترغب في تغيير المسار وأردت أن تلتزم بالجدول الموضوع، يجب الآن أن تأخذ مسار تحويلي مختلف لتجنب العقبات وحتى لا تهدر كل طاقتك في محاولة التغلب عليها. قد تستغرق وقتًا أطول في الوصول إلى هدفك، ولكنك قد تكسب المزيد من الخبرات القيمة أثناء ذلك.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*