النيابة العامة تحمل مسؤولية فاجعة “بوقنادل” للسائق وتتابعه في حالة اعتقال

النيابة العامة تحمل مسؤولية فاجعة “بوقنادل” للسائق وتتابعه في حالة اعتقال

23 أكتوبر, 2018

أعلن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسلا، عن متابعة سائق “القطار المكوكي”، الذي انقلب ببو قنادل، ضواحي القنيطرة، بتهم القتل والجرح الخطأ، وهي الجنح المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصلين 432 و 433 من القانون الجنائي وتمت إحالته على هيئة المحكمة الابتدائية بسلا في حالة اعتقال لمحاكمته طبقا للقانون.
وأوضح وكيل الملك في بلاغ له، أنه تبين من البحث الذي أنجزته مصالح الشرطة القضائية للدرك الملكي بشأن حادث انحراف القطار المكوكي الرابط بين الرباط والقنيطرة على مستوى بوقنادل، أن السرعة المفرطة للقطار والتي بلغت 158 كلم في مكان الحادث الذي تم تحديد السرعة الأقصى به فى 60 كلم، هي التي أدت إلى انحراف القطار عن سكته واصطدام القاطرة بقنطرة الأمر الذي تسبب في وفاة سبعة أشخاص من بين ركاب القطار وإصابة 125 آخرين بجروح.
وكانت عناصر مختلطة للدرك الملكي بسلا، استنطقت منذ نهاية الأسبوع الماضي، 15 تقنيا ومسؤولا بمحطات القطار بالقنيطرة وبوقنادل وسلا تابريكت وسلا المدينة والرباط.

وسيشمل البحث التمهيدي الجاري، حسب صحيفة “الصباح” في عددها الصادر الثلاثاء، التحقيق مع تقنيين ومسؤولين، انطلاقا من محطة البيضاء الميناء إلى محطة القنيطرة المدينة، بداية من الأسبوع الجاري، لاستجلاء حقيقة انقلاب القطار المكوكي رقم 9 الذي انقلب الثلاثاء الماضي على مستوى محطة بوقنادل سلا.

وحسب الجريدة فإن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف الذي يتتبع القضية عن كثب من داخل مصحة، بعد إجرائه عملية جراحية، أمر أفراد الضابطة القضائية بالاستماع إلى التقنيين والمسؤولين في حالة سراح، في انتظار البحث النهائي.

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*