حقائق ومستجدات مثير حول جريمة أرض الدولة بطنجة

حقائق ومستجدات مثير حول جريمة أرض الدولة بطنجة

14 نوفمبر, 2018

تنظر الغرفة الثانية بمحكمة الاستئناف بطنجة، صباح غد (الخميس)، في ملف شائك ومثير سبق أن أدين فيه متهم ابتدائيا بعشرين (20) سنة سجنا نافذا، بعد أن وجه له قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها  تهم تتعلق بـ “الضرب والجرح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه”.

ومن المنتظر أن تشهد الجلسة أطوارا مثيرة، بعد أن قررت أم الضحية (أنس.ج) التنازل عن متابعتها للمتهم المدان (فؤاد.ب)، وأكدت حضورها لجلسة الغد للإدلاء بتصريحات جديدة، تؤكد بأن الأخير بريء من قتل ابنها، وأن مرتكبي الجريمة لازالوا يتجولون بالشارع أحرارا دون متابعة.

وكانت هيأة الحكم، قررت في الجلسة الأخيرة، بناء على ملتمس تقدم به دفاع المتهم (فؤاد)، استدعاء أم الهالك والاستماع إليها من جديد، وكذا إحضار بعض المصرحين، الذين أدلوا بشهاداتهم لدى الضابطة القضائية وعند قاضي التحقيق، بعضهم يوجد رهن الاعتقال على ذمة تهم أخرى، إذ يتوقع أن تكشف المواجهات عن حقائق ومستجدات مثيرة حول جريمة القتل التي وقعت بحي أرض الدولة بسبب نزاع حول المخدرات القوية، الذي تطور إلى الضرب والجرح بواسطة أسلحة بيضاء أدت إلى وفاة  الشباب (أنس) في ظروف غامضة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*