استئنافية تطوان تخفض الحكم الابتدائي في حق مدون “فيسبوكي”

استئنافية تطوان تخفض الحكم الابتدائي في حق مدون “فيسبوكي”

12 فبراير, 2019

قضت محكمة الاستئناف بمدينة تطوان أمس الاثنين، بتخفيف عقوبة المدون الفيسبوكي سفيان النكاد إلى سنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، بعدما توبع بتهم التحريض على الشغب والمس بأمن الدولة عقب وفاة الشابة حياة بلقاسم بسبب إطلاق البحرية المغربية النار على زورق إسباني كان يقلها ومجموعة من المهاجرين المغاربة.

وكانت المحكمة الابتدائية بتطوان قد أدانت النكاد بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية وصلت إلى 20.000 درهم، على خلفية نشره لتدوينة على جداره بموقع التواصل الاجتماعي تتضمن حثا على الكراهية والعصيان وتحريضا وإهانة لرموز الدولة في قضية ما بات يعرف إعلاميا بـ”شهيدة الحريڭ”.

وتعود وقائع هذا الملف إلى أكتوبر الماضي حين اندلعت أحداث تخريب الممتلكات الخاصة والعامة وعرقلة السير ورشق القوات العمومية بالحجارة ووضع متاريس في الشوارع والأماكن العمومية بالموازاة مع الاحتجاج على وفاة “شهيدة الهجرة” حياة بلقاسم برصاص البحرية الملكية، ليتم إدانة الناشط سفيان النكاد بسنتين سجنا نافذا بعد نشره تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، رأت فيها النيابة العامة أنها تحملُ في طياتها بعض مظاهر الكراهية والتحريض وإهانة رموز الدولة.

هذا وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” قد طالبت الأسبوع المنصرم، لسلطات المغربية بإطلاق سراح النكاد، معتبرة اعتقاله انتهاكا لحقه في حرية التعبير، باعتبار أنه لم يقم بشيء سوى التعبير عن غضبه عقب مقتل الطالبة حياة بلقاسم رميا بالرصاص على يد عناصر البحرية.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*