تعرف على التنبؤات الفلكية لحظك اليوم (السبت)

تعرف على التنبؤات الفلكية لحظك اليوم (السبت)

19 سبتمبر, 2020

تقدم صحيفة “الشمال بريس” الاكترونية لقرائها أصحاب الاهتمام بمعرفة أخبار الأبراج وعلم الفلك، خدمة يومية تمكنهم من التعرف على التنبؤات الفلكية حول حظهم المهني والعاطفي والصحي… وذلك من خلال توقعات أشهر خبراء الأبراج وعلوم الفلك في العالم، الذين يعتمدون على قراءة مسارات النجوم والأقمار والكواكب، وكذا دراسة العلامات التي ترسلها كل مجموعة نجمية في الفضاء.

وهذه توقعات برجك لهذا اليوم (السبت 19 شتنبر 2020)، فخذ الأمر من قبيل التسلية، وتفاءل إن بشرتك النجوم خيرا إن شاء الله. 

الحمل: 21 مارس إلى 20 أبريل

التبديل مطلوب بشدة، فوضعك المادي بات مهدّداً وقد تواجه أياماً صعبة اجراءات بسيطة تعيد الأمور الى نصابها، وترضي الشريك سريعاً فترة من الراحة تعيد إليك الحيوية، فتنطلق يومياً بنشاط أكبر

الثور: 21 أبريل إلى 20 ماي

تشعر بالقوة وتزداد اشراقاً. تقود مسيرتك وتحرز كسباً مادياً. ابحث عن تحالفات قوية. باستطاعتك تحسين رصيدك الشعبي بين الزملاء. تحلَّ برحابة صدر كبيرة حتى تستوعب آراء الآخرين هذا ليس يوم التنازلات، بل بالعكس تماماً، تسعد بمبادراتك التي وإن شملت بعض التضحيات، وتكون مثمرة ومفيدة للعلاقة لا تستمع إلى آراء الآخرين في محاولة منهم لإبعادك عن نشاطك الرياضي وملازمتهم في جلساتهم غير المجدية

الجوزاء: 21 ماي إلى 21 يونيو

حاذر مخالفة القانون وتجنّب الجدال الشديد وردود الفعل التي قد تطال بعض المقربين. تتعدد الاحتمالات الإيجابية، وتجد تجاوباً معك بعد تردد وممانعة، فتحول الحوار إلى أكثر إنتاجية وإيجابية تدخل يوماً دقيقاً جداً، فيجب ان تحذر أي خطأ. قد تتذمر من اتهامات ظالمة وتختلف مع الشريك تريث قبل اتخاذ القرار بالتوقف عن ممارسة الرياضة، فهو ليس في مصلحتك

السرطان: 22 يونيو إلى 22 يوليوز

أوضاعك غير مستقرة وكلامك جارح. قد تنزعج من تصرف احد الزملاء. تجد نفسك امام ظروف مربكة، وقد تحزنك بعض التطورات. حاول الا تتوقف عند لحظات كهذه. لا تؤزّم الوضع، بل عالجه بهدوء تبدو متحمساً، وقد تشارك بعضهم أفراحهم. يبتسم لك الحظ ويأتيك بالأخبار السارة ممن لم تتوقع منه يوما أن يحمل إليك ما يزرع الأمل في نفسك قد تواجهك مشكلات صحية مفاجئة تقلب روتين حياتك رأساً على عقب

الأسد: 23 يوليوز إلى 22 غشت

إعتمد الحكمة في التعامل مع الآخرين، فذلك هو الأسلوب الأسهل والأكثر إقناعاً عند الضرورة بعض تصرفات الشريك تصيبك بخيبة أمل، لكن ذلك لن يستمر طويلاً لأنه سيحاول التعويض عليك أسرع مما تتصوّر لا تعتمد كثيراً على الفيتامينات، وحاول أن تكثر من الأطعمة الغنية بالحديد

العذراء: 23 غشت إلى 22 شتنبر

قد تتوصل الى انجاز كبير، فـ\”القمر\” و\”فينوس\” في برجك، وكواكب أخرى في مواقع مناسبة تعزّز قدراتك الفكرية والمهنية عزز وضعك وتجنب إهمال الشريك. كُن عاقلاً وخصوصاً أنك تلتقط الإشارات حولك إنتبه لسلامتك وصحتك. أضبط ردات فعلك وحافظ على مزاجك هادئاً حتى لا تصطدم بالمحيط

الميزان: 23 شتنبر إلى 22 أكتوبر

تعالج مسائل كثيرة وتبدو متفائلاً وتتوصّل إلى حسم وإنجازات وحلول، مدفوعاً بحيويّة مرتفعة وإرادة قوية وحدس صائب لن تتوقّف لكي تخطّط وتبرمج، بل تبادر بسرعة إلى التنفيذ، وكأنّ الوقت يدهمك استشر أخصائي التغذية وطبيبك بين وقت وآخر، واطلب من أحدهما أن يعطيك وصفة لتقوية الفيتامينات في جسمك

العقرب: 23 أكتوبر إلى 21 نونبر

تميل إلى المواجهات والانفعالات. قد تتورط في قضية تسبب لك بعض المتاعب. لكنّ ثمار جهدك للتغلّب على كل ما يواجهك ستكون بقدر ما تريد وتحقق انتصاراً كبيراً طريقتك في التعاطي مع الشريك قد تبدو مزعجة، فحاول أن تهدأ لتتمكّن من إيجاد الحلول المناسبة خير الأمور الوسط، هذا ما يجب أن تعتمده في كميات المأكولات التي تتناولها في كل وجبة

القوس: 22 نونبر إلى 19 دجنبر

حاول أن تستفيد من الطاقة الاستثنائية التي تتمتع بها، لكن شرط أن توظفها في الزمان والمكان المناسبين لا تكترث لما يردّده الشريك، فقد تصدر عنه عبارات متسرعة، لكن نياته تجاهك صافية وهذا الأهم واظب على ممارسة الرياضة اليومية، فهي تساعد للتخلص من آلام الظهر والعنق

الجدي: 20 دجنبر إلى 19 يناير

ستبرع في شتى المجالات شرط التقيد بالتقاليد الاجتماعية المعتمدة والمحترمة في محيطك. تنشغل باهتمامات متنوعة، تكثر خلالها اللقاءات والتحالفات الإيجابية، فتحصد ثماراً طيبة وارباحاً وفيرة شرط معرفة كيف تتحرك ومتى عاطفياً: لا تحاول إثارة غيرة الشريك، فقد يصبح أكثر عدوانية تجاهك ويبعدك عن حياته أخرج إلى الطبيعة وتنشق الهواء النقي الذي يفتح رئتيك ويفيد صحتك

الدلو: 20 يناير إلى 18 فبراير

يحمل اليك هذا اليوم أخباراً جديدة تتعلق بمشروع مهم. صدقك واستقامتك قد يؤثران في الآخرين، من ناحية العمل حاول أن تحوّل شيئاً ما في غير مصلحتك إلى شيء يفيدك أوضاع عاطفية جديدة، تشجع، فقد تكون بحاجة الى ان تتكلم ومن القلب أيضاً أترك هذا اليوميمر بأفضل ما يكون، وخطط للمرحلة المقبلة لكي تقوم بكل ما يفيد صحتك

الحوت: 19 فبراير إلى 20 مارس

تبادل الخبرات والآراء بين الزملاء ليس معيباً، وهو يساعد على تجاوز المصاعب مهما بلغ حجمها الحوار المتواصل مع الشريك يساهم في توضيح كل الأمور، ويبعد عنكما أي مطبات غير محسوبة النتائج لا تحاول التهرب من القيام بالتمارين المطلوب منك تنفيذها، فهي ضرورية لراحتك

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*