اتخاذ إجراءات جديدة لحماية العاملات المغربيات من التحرش الجنسي بإسبانيا

اتخاذ إجراءات جديدة لحماية العاملات المغربيات من التحرش الجنسي بإسبانيا

5 فبراير, 2019

أعلنت الحكومة المغربية أمس الاثنين، إجراءات لمواكبة أكثر من 19 ألف امرأة يتوجهن للعمل موسميا في حقول زراعية باسبانيا ابتداء من الثلاثاء، بعدما سجلت السنة الماضية شكاوى تحرش في صفوفهن أثارت موجة من الانتقادات.

وتتمثل هذه تدابير وفقا لاتفاقية وُقعت بين الوزارتين بهذا الخصوص؛ في القيام بزيارات ميدانية مشتركة إلى الضيعات الفلاحية بتنسيق مع السلطات الإسبانية المكلفة بشؤون الهجرة، وتقوية التواصل والتنسيق مع الجانب الإسباني.

كما سيتم بموجب الاتفاقية الشروع في تنفيذ أنشطة ثقافية وترفيهية موجهة للعمال والعاملات المغاربة المتواجدين بالضيعات الفلاحية بإقليم ويلفا، ووضع برنامج لتعليم اللغة الإسبانية لفائدتهم .

وسيتم وضع رقم هاتفي للتوجيه والإرشاد رهن إشارة العمال والعاملات الموسميين وكذا مطويات ودلائل تحسيسية حول الحقوق التي يضمنها الاتفاق المغربي الإسباني في مجال اليد العاملة والاتفاقية الثنائية للضمان الاجتماعي .

واتفقت الوزارتين أيضا على التعاون مع جمعيات المجتمع المدني المعنية وتعبئة الجمعية المغربية للمحامين المغاربة المقيمين بإسبانيا؛ لوضع خدماتها رهن إشارة العمال الموسميين قصد تتبع أوضاعهم على المستوى القانوني وتقديم الاستشارة اللازمة لهم.

من جهة أخرى، سيتم التنسيق مع الجانب الإسباني من أجل تتبع وضعية العمال الموسميين، والمساهمة في تنظيم أنشطة ثقافية وترفيهية وبرامج لتعليم اللغة الإسبانية موجهة للعمال المغاربة الموسميين بشراكة مع مؤسسة الثقافات الثلاث بإشبيلية. وفق نص الاتفاقية.

وتأتي هذه التدابير بعد كشف مجموعة من العاملات المغربيات في حقول الفراولة بإسبانيا، تعرضهن للتحرش الجنسي والابتزاز مقابل استمرارهن في العمل.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*