الشرطة الاسبانية تعتقل مغربيا لتورطه في جرائم سرقة وتزوير أحذية رياضية

الشرطة الاسبانية تعتقل مغربيا لتورطه في جرائم سرقة وتزوير أحذية رياضية

13 مارس, 2019

اعتقلت عناصر الشرطة الوطنية الإسبانية مهاجرا مغربيا بتهمة “ارتكاب جريمتي السرقة والتقليد”، بعدما ضبطت بحوزته 500 حذاء رياضي مزور في طريقها إلى المغرب من أجل بيعها، إضافة إلى العديد من الحواسيب والهواتف الذكية المسروقة.

وأفادت القيادة العليا للأمن بمدينة “بورغوس”، الواقعة في الجزء الشمالي من الجزيرة الأيبيرية، بأن الموقوف يقوم بتزوير أحذية رياضية تحمل أسماء علامات تجارية عالمية، مشيرة إلى أن العملية الأمنية، التي أطلقت عليها تسمية “Pace”، مكنت من حجز كمية مهمة من المعدات المسروقة داخل منزل المعني بالأمر.

وأضافت المصادر الأمنية ذاتها أن الفاعل، البالغ من العمر 29 عاما، ينتمي إلى عائلة تكرس أنشطتها لترويج المنتجات المسروقة والمزورة التي يتم إخراجها من إسبانيا بهدف تسويقها داخل التراب المغربي، موضحة أن أفرادا من الشرطة داهموا مقر إقامته بناء على تعليمات النيابة العامة.

وأثناء معاينة المكان المذكور، اكتشف عناصر الامن أن هذه العائلة كانت تعمل أيضًا في تزوير الأحذية الرياضية من علامات تجارية مشهورة ، حيث تم ضبط أكثر من 500 زوج من الأحذية وشعارات ماركات مختلفة، وعدد من المَكَاوِي وأدوات مختلفة لختم الشعارات والتصاميم.

المهاجر المغربي يتوفر على غرفة تخرين تستخدم كمستودع لإخفاء السلعة المزورة، في انتظار نقلها إلى بلده الأصلي”، تورد وكالة الأنباء الإسبانية “إفي”، التي أكدت أيضا أن المدعي العام أمر بإبقاء المتهم رهن الاعتقال الاحتياطي، على ذمة التحقيقات التي باشرها خلية مكافحة التهريب بالمنطقة ذاتها.

ذاتها.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*