المجلس الجماعي لتطوان يصادق على تخصيص 150 مليون للمغرب التطواني

المجلس الجماعي لتطوان يصادق على تخصيص 150 مليون للمغرب التطواني

17 أبريل, 2019

صادق المجلس الجماعي لجماعة تطوان في دورته الإستثنائية المنعقدة يوم أمس الثلاثاء، بمقر الجماعة ( قاعة محمد أزطوط) برئاسة رئيس جماعة تطوان محمد إد عمار بإجماع الحاضرين على مشروع تقديم منحة لفريق أتلتيك تطوان في حدود 150 مليون سنتيم ،و ذلك لدعمه من أجل إخراجه من الأزمة المالية التي يعاني منها و للحفاظ على مكانته ضمن قسم الكبار في البطولة الإحترافية.

وحسب بلاغ لجماعة تطوان، فإن مشروع اتفاقية شراكة بين فريق المغرب التطواني و الجماعة يؤكد حضورها إلى جانب الفريق الأول للمدينة و في جميع المحطات الهامة في حياة و مسار هذا الفريق باعتباره رمزا من رموز رياضة كرة القدم بالمدينة شرفها و مثلها أحسن تمثيل في العديد من المحافل و المناسبات الرياضية ،و أن الواجب يقتضي كذلك مساندة الفريق في الحالات التي تعترض مسيرته الرياضية و تحول دون استمراره في الأداء والعطاء المتميزين.

تدخلات أعضاء المجلس نوهت بمبادرة الجماعة الهادفة إلى دعم فريق المغرب التطواني الذي من شأن ذلك ان يحافظ نسبيا على التوازن المالي للفريق ،في حين طالبت بعض التدخلات برفع هاته المنحة باعتبار الوضعية المالية للفريق التي وصفوها” بالصعبة جدا”، و ان المنحة المرصودة للفريق غير كافية لتدبير الوضع الحالي للفريق رغم الإكراهات المالية التي تعاني منها الجماعة، باقي التدخلات أوضحت ان الفريق محتاج لكافة المؤسسات و الغيورين على هاته المدينة من مستشهرين ورجال الاعمال من أجل الإنخراط في عملية الدعم المادي للفريق حتى يحافظ على مكانته الطبيعية ضمن قسم الصفوة .
رئيس فريق المغرب التطواني رضوان الغازي الذي حضر هاته الدورة بمعية بعض أعضاء مكتبه المسير تقدم بالشكر لكافة أعضاء المجلس على دعمهم و مساندتهم للفريق مشيرا ان الفريق واجه مشاكل مالية كبيرة مما دفع المكتب المسير للتركيز على التوازنات المالية نظرا للديون المترتبة على الفريق و التي قدرها ب 22 مليون درهم تم تسوية منها حوالي 9 مليون درهم .
من جهة أخرى أوضح رئيس الماط أن المشاكل التي كانت عالقة مع الإتحاد الدولي لكرة القدم تم تسويتها في حين لا زال هناك ديون أخرى لدى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
رئيس جماعة تطوان وفي كلمته بعد هاته التدخلات أكد أنه لا حاجة للتذكير بإنجازات الفريق و أهميته الكبرى سواء على مستوى التأطير و إشاعة روح المنافسة و ذوق الإنتصار و كذا تكوين شخصية الشباب و تربيتهم على المنافسة الشريفة حيث ذكر أعضاء المجلس بما حققه الفريق من بطولتين احترافتين و مشاركة عالمية ووصوله إلى دور المجموعات في منافسات عصبة أبطال إفريقيا و كل هاته الإنجازات يضيف الرئيس خلقت فرحة جماعية لا توصف لدى الساكنة مبديا استعداد الجماعة للإنخراط و المساندة من أجل الحفاظ على مكتسبات الفريق و مصاحبته في كل مشاريعه المستقبلية؛
متوجها بنداءات لكل من المكتب المسير للفريق وأعضاء المجلس الجماعي وجماهير الفريق و اللاعبين من أجل استحضار مسؤوليتهم اتجاه الفريق و العمل على مساندته لتجاوز هذا الوضع.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*